ريدوان يحكي عن بداياته: "باش نوصل للعالمية تمرمدت ونعست فالأرض"

روى الفنان والمنتج المغربي العالمي نادر خياط، المعروف بـ "ريدوان"، تفاصيل بداياته الفنية، التي كانت عبارة عن حلم في مرحلة المراهقة، كما كشف عن المعاناة التي عاشها بعد انتقاله للعيش في السويد.

وقال "ريدوان" في لقاء له بإحدى البرامج التلفزيونية التونسية، إن حلم العالمية راوده عندما كان عمره 16 سنة، بعد سماعه لأغنية "the final countdown "، إذ قرر أن يتوجه للعيش في السويد من أجل لقاء صاحب الاغنية التي كانت قد حققت في ذلك الوقت نجاحا باهرا في العالم، إلا أن عائلته، التي كانت مولوعة بالفن كذلك، لم توافق على هجرته في سن مبكرة، خصوصا قبل حصوله على شهادة البكالوريا.

وأضاف ريدوان أنه كان يطمح أن يصبح نجما عالميا، ويحقق ما يريد بعد توجهه للسويد، وهو الأمر الذي بدأ في السعي إليه عندما أنهى الـ 19 سنة، لكن الطريق لم تكن سهلة بالنسبة له، وقال: "عشت ظروفا جد صعبة في السويد بعد أن إنتهت تأشيرة دخولي للسويد بعد ثلاث أشهر، ومن بعد تمرمدت ونمت في الارض، كنت انام في مطبخ إحدى المطاعم، كما أنني إشتغلت في مهن لم أكن أكسب منها شيئا، لكنني صبرت من أجل حلمي".

يشار أن ريدوان تمكن من تحقيق حلمه، حيث أصبح أشهر منتج وموزع موسيقى عالمي، وتعامل مع كبار النجوم العالميين، كأنريكي اكريسياس، وريهانا، وليدي كاكا، وجنيفر لوبيز، كما توجه مؤخرا للتعامل مع نجوم عرب، وكانت البداية مع احمد شوقي.

مشاركة