مهرجان عالمي يمكن النساء من التبليغ عن التحرش

تنطلق فعاليات مهرجان كان السينمائي يوم الثلاثاء في مدينة كان الساحلية جنوبي فرنسا في دورته الـ71، وتعتبر دورة متميزة واستثنائية من خلال فرض مجموعة من الشروط التي اعتبرتها النساء في صالحهن.

وسيتمكن النجوم وجميع مرتادي المهرجان من التقاط صور تذكارية على السجادة الحمراء، لكن سيمنع على الصحافيين مشاهدة الأفلام التي ستعرض لأول مرة قيل الموعد المحدد لعرضها في القاعات السينمائية.

واتخذت إدارة المهرجان والحكومة الفرنسية تخصيص رقم خاص للنساء للإبلاغ عن حالات التحرش الجنسي، وتندرج هذه المبادرة ضمن مجموعة من القرارات التي جاء بها المهرجان في دورته 71، والتي تسعى إلى الحد من ظاهرة التحرش التي تعيشها الفنانات خلال أيام المهرجان.

وتترأس لجنة المهرجان كيت بلانشيت، الممثلة الاسترالية الحاصلة على جائزة الأوسكار، كما تشارك الممثلة كريستين ستوريت التي كانت بطلة "ستار أوف تيويليتس" في لجنة التحكيم.

مشاركة