أسرة مغربية تشكك في انتحار ابنها بايطاليا وتطالب بعدم حرق جثته

أصرت أسرة المغربي الذي توفي منتحرا بايطاليا يوم الجمعة الماضي، على استرجاع جثمانه إلى المغرب ووقف حرقه، بعد وصية شفوية قدمها لزوجته، تفيد أنه يطالب بحرق جثمانه بعد موته.

وطالبت الأسرة المغربية بفتح  تحقيق في الأمر، بشأن الوصية التي أخبرتهم بها زوجته الايطالية والتي تهم حرق جثته بعد وفاته.

وأكد أحد أفراد أسرة الهالك لمصادر إعلامية وطنية، أنه يشك في طريقة وفاة الشاب ومدى  صحة الوصية، حيث تطالب أسرته بتشريح طبي لجثته للوقوف على حقيقة وفاته.

وجدير بالذكر أن الهالك ينحدرمن مدينة فاس، ويبلغ من العمر 36 سنة، وهو أب لطفلين وطفلة، مازالوا يقيمون بايطاليا.

مشاركة