بعد وفاة طفل.. معمل بضواحي سلا يصنع "شيبس" مع "الطوبة" و"سراق الزيت"

بعد أسابيع قليلة من وفاة طفلة بالرباط بفعل تسمم نجم عن أكلها رقائق "شيبس"، معطيات جديدة تفضح قضية إنتاج أطنان من رقائق "شيبس" موجهة إلى الأطفال، دون ترخيص في معمل مهجور وسط غابة بضواحي مدينة سلا.

وكشفت جريدة "المساء" عبر مستندات توصلت بها،أن مصنعا مهجورا كان مخصصا لإنتاج "الطوب"، تحول بدون أي تريص إلى منشأة تصنع رقائق البطاطس بكميات كبيرة، إضافة إلى الذرة المحمرة و"الزريعة"، حيث يتم استعمال معدات صدئة وعفنة، مع مزجها بمواد حافظة مجهولة المصدر.

وأوضح المصدر ذاته، أن مكتب "أونسا" أمر بإغلاق المعمل المذكور بعد وجود قوارض وصراصير به، غير أن القرار لم ينفد بعد.

يشار أن وزارة الصحة أكدت في بلاغ لها، أن الأبحاث التي أجرتها انطلاقا من تصريحات والدي الطفلة المتوفية، أثبتت أنها كانت تعاني من التسمم منذ 17 من مارس المنصرم، بعد تناولها لمنتج منتهي الصلاحية "شيبس".

مشاركة