على ماذا تدل كثرة الشامات في الجسم؟

يقول العلماء بأنه يمكن توقع الإصابة بسرطان الجلد من كثرة عدد الشامات على بشرة اليدين، فإذا تجاوز عددها 12 شامة أصبحت احتمالات الإصابة بسرطان الجلد أعلى بكثير من المتوسط.

ووفقا لدراسة نشرتها المجلة البريطانية للأمراض الجلدية British Journal of Dermatology، وجد علماء بريطانيون أن العدد الكبير من الشامات على اليد، 11 شامة أو أكثر، يشير إلى قابلية صاحبها الكبيرة نسبياً للتعرض للميلانوما وغيرها من أنواع سرطان الجلد، ولذلك ينصح الأخصائيون باستشارة الطبيب عند أي تغيير يحصل في الحجم أو الشكل أو الملمس عند لمسنا الشامة أو أي بقعة طبيعية من جلدنا، ولا يقتصر الأمر على اليدين فحسب، فقد تظهر الميلانوما في أي مكان على الجلد، وبخاصة على الجذع عند الرجال وعلى الساقين عند النساء.

وقد تابع العلماء خلال ثمان سنوات مدى نشوء وانتشار سرطان الجلد بين من راقبوهم مشيرين إلى جميع العوامل الجانبية المحتملة مثل وجود متغيرات نادرة في الجينات، وعدد كبير من النمش والشامات، ونوع الجلد وغير ذلك من الأمور التي يمكن أن تؤثر في استعداد المرء للإصابة بسرطان الجلد.

وأظهرت نتائج هذه الدراسة أن عدد الشامات، واحتمال الإصابة بسرطان الجلد أمران مترابطان ترابطا وثيقا، حيث يمكن أن تراقب وتحتسب بسهولة من دون عد الشامات على الجسم كله، بل فقط على جزء منه  مثل اليد حسب العلماء.

مشاركة