منيب: الديمقراطية يصعب تحقيقها دون مشاركة النساء

اعتبرت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، أنه من الصعب تحقيق الديمقراطية دون مشاركة النساء، مشيرة إلى أن النساء بإمكانهن تقديم السياسة بشكل مغاير عما هو معتاد، كما هو الشأن بالنسبة للدول المتقدمة.

جاء ذلك في كلمتها فجر الأسبوع الماضي، حينما استقبلتها جمعية من أجل تنمية القادة التنفيذيين، إلى جانب تسع نساء قائدات في مجالات مختلفة للحديث عن مسارهن المهني وتجربتهن في مجالات اشتغالهن.

وأوضحت منيب وفقا لما أوردته يومية "الصباح"، أنه من أجل تطوير الديمقراطيات الراسخة، تم فتح للمشاركة السياسية للنساء، وهكذا استطاعت المرأة أن تتقدم، باعتبار أن لها رؤيتها الخاصة في تدبير شؤون الدولة بكل مرافقها.

وكشفت المتحدثة ذاتها، أن نساء المغرب سيما السياسيات في حاجة إلى تشجيع مشاركتهن، خاصة وأن الدستور المغربي ينص على المساواة والقضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة.

وبدورها قالت سميرة خمليشي، مديرة عامة لوفا كاش، إن النصيحة التي يمكن أن تقدمها النساء اللواتي يطمحن إلى النجاح، تتجلى في التسلح بالثقة بالنفس، مبرزة أن ذلك يعد أول خطوة في تحقيق النجاح.

وأكدت خمليشي أن بالإرادة القوية يمكن أن تفرض المرأة نفسها، وتثبت للرجل أن لها دور في تألق الشركات.

مشاركة