قبل أشهر من عيد الأضحى.. "تعفن اللحوم" يستنفر المسؤولين

تسابق وزارة الفلاحة والصيد البحري الزمن من أجل الحيلولة دون الوقوع بين نيران اتهامات المغاربة بالتقصير، بعد تعفن لحوم أضاحي العيد السنة الماضية ساعات بعد نحرها.

وكشفت يومية المساء فس عددها اليوم الأربعاء أن "وزارة أخنوش" استنفرت بياطرة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية من أجل الوقوف على الضيعات الفلاحية التي تعتبر المزود الرئيسي للأسواق المغربية بالماشية.

ويركز عمل الـ "ONSSA في المراقبة على التأكد من عدم استعمال أرباب الضيعات المذكورة لمواد مشبوهة في تسمين الماشية، أبرزها فضلات الدجاج التي كشفت تقارير سابقة أنها تستعمل في ذات الغرض.

يوميةالمساء كشفت أيضا أن عمال عدد من الأقاليم توصلوا بمراسلات من مدراء مكاتب الـ ONSSA تدعوهم للمساعدة على تنظيم عملية المراقبة والتحسيس بضرورة إتلاف فضلات الدجاج، ومراقبة الأعلاف من أجل ضمان أضاحي سليمة وصحية هذا العام.

مشاركة