مدللة الرئيس التونسي المخلوع ومصدر غيرة زوجته تعود إلى قرطاج

كشفت وسائل إعلامية تونسية، نقلا عن مصادر مقربة من الفنانة التونسية أمينة فاخت، أن الأخيرة ستكون رسميا ضمن لائحة نجوم مهرجان قرطاج في نسخته المقبلة، وذلك بعد 7 سنوات من الغياب.

وكانت مدللة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، قد ابتعدت عن المجال الفني بالرغم من العروض الكبيرة التي كانت تتلقاها، بل غادرت تونس نحو فرنسا بعد أن تم الهجوم على بيتها وتهديدها عقب الإطاحة بنظام بن علي فيما سمي بثورة الياسمين.

ووصفت فاخت بمدللة الرئيس والفنانة المفضلة لديه حيث كان يحرص على حضور حفلاتها ويجلس في المقاعد الأمامية للاستمتاع بغنائها وحضورها الغريب على المسرح.

وأشارت بعض الأخبار المسربة من داخل قصر قرطاج، إلى أن حرم بن علي، ليلى الطرابلسي، كانت شديدة الغيرة من الحب الكبير الذي كان يكنه زوجها الرئيس للفنانة الأشهر في تونس، حيث كان يستقبلها بقصره وتحيي له حفلات خاصة وأخرى لضيوفه من القادة والرؤساء.

ويعرف عن فاخت جنونها على المسرح، حيث يمكنها أن تغني حافية القدمين، وقد تغني وهي مستلقية على الأرض، وقد تروي للجمهور ما طبخته لزوجها، وهي الأشياء التي تجذب عشاقها لحفلاتها، حيث ينتظر أن يحقق حفلها بمهرجان قرطاج خلال الصيف المقبل رقما قياسيا من حيث الإقبال الجماهيري.

علا البستاني

مشاركة