هذا ما قرره الأمن بعد "الفيديو الجنسي" الذي صد م المغاربة

باشرت السلطات الأمنية تحقيقاتها للكشف عن هوية بطلي الفيديو الإباحي الذي انتشر نهاية الأسبوع الماضي، على مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة كبيرة.

وكان الشريط الذي تبلغ مدته ستة دقائق قد خلق جدلا بين النشطاء المغاربة، وقد بدا فيه شابان في وضع حميمي وهما يتواصلان على المباشر ويتفاعلان مع التعليقات.

وينتظر أن تكشف تحريات الأمن عن تفاصيل مثيرة في الواقعة التي يجهل إلى حدود اللحظة مكان وزمن تصوير فصولها.

مشاركة