مثير... ستيني يقتل شابا بالدار البيضاء وينام بجانبه

اعتقلت السلطات الأمنية أمس الأحد بمنطقة مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، رجلا في عقده الستين ارتكب جريمة قتل في حق شاب عشريني بعد أن قتله ونام لجانبه إلى يوم غد.

وكشف موقع "اليوم 24"، أن المتهم البالغ من العمر 58 سنة، كان يعاقر الخمر رفقة الضحية بشقة يكتريها منذ 40 سنة بالمجموعة 4 بحي مولاي رشيد، ليوجه بعد ذلك عدة طعنات لضحيته الذي كان مستلقيا على السرير ويتمدد بجانبه إلى حدود عشية أول أمس السبت.

وأوضح المصدر ذاته، أن المتهم فور تأكده من وفاة ضحيته، غادر الشقة وأمضى اليوم في احتساء الخمر، ليعود بعد ذلك في وقت مبكر من صباح أمس الأحد، ويحزم حقائبه بنية الفرار باتجاه المحطة الطرقية.

ولكون الجاني له عدة سوابق في اعتداءات متكررة خصوصا على الأطفال، استوقفته السلطات الأمنية حيث خضع للتفتيش الذي أسفر عن سكين به بقع دماء، واخضاعه للتحقيق  إلى أن اهتدت الشرطة للضحية القابعة داخل شقته، يضيف ذات المصدر.

مشاركة