أحداث الشغب تسفر عن معاقبة نادي الرجاء الرياضي وتغريمه

قررت اللجنة التأديبية والروح الرياضية، معاقبة نادي الرجاء الرياضي على خلفية الأحداث التي عرفها المركب الرياضي يوم أمس السبت، التي خلفت وفيات وإصابات متفاوتة الخطورة، بعد المباراة التي جمعت الفريق الأخضر بشباب الريف الحسيمي.

وقالت اللجنة في بلاغها الذي توصلت سلطانة على نسخة منه، إنه بناء على التقارير الواردة في الموضوع، فإنه قررت "معاقبة نادي الرجاء الرياضي بإجراء خمس مباريات دون جمهور، وقد يمتد هذا الإجراء إلى بعد نهاية البطولة الوطنية للموسم الرياضي الحالي مع غرامة مالية قدرها مائة ألف درهم وتعويض جميع الأضرار المترتبة عن الخسائر بالمركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء".

وأضاف البلاغ، "وإذ تشجب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، هذه التصرفات غير الرياضية، فإنها تذكرها أنها لن تتوان في اتخاذ الإجراءات الزجرية اللازمة وفقا للقوانين الجاري بها العمل من أجل محاربة كل الظواهر المشينة للرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة".

كما قررت اللجنة، بعد اطلاعها على التقارير الخاصة بمباراة اتحاد طنجة ضد الدفاع الحسني الجديدي التي أشارت إلى استعمال الجماهير المحلية الشهب النارية، ونظرا للتحذير السابق الذي وُجه لنادي اتحاد طنجة لنفس الأفعال قررت معاقبته بإجراء مباراة واحدة دون جمهور وتغريمه 2000 درهم.

مشاركة