دراسة: تحذر الأزواج من الغضب على زوجاتهن اللائي يستيقظن متأخرات

خلصت دراسة أمريكية حديثة أعدها مركز بريطاني مختص في أبحاث النوم إلى أن النساء يحتجن للنوح فترات طويلة من الرجال، وبذلك دعت الأزواج إلى عدم الغضب من زوجاتهن اللائي يستيقظن متأخرات.

وكشفت الدراسة "بأن النساء يحتجن للنوم في الليل لفترات أطول من الرجال كونهن يستخدمن أدمغتهن أكثر من الرجال ويقمن بالعديد من المهمات في نفس الوقت".

وذكر الباحثون في هذه الدراسة أن المرأة تحتاج معدل 20 دقيقة من النوم أكثر من الرجل، موضحين أن الحاجة لفترة إضافية من النوم تعود إلى كثرة وتركيز النشاط الذهني الذي تقوم به المرأة في اليوم.

ونقلت اذاعة "سوا" عن مدير المركز جيم هورن قوله إن "أحد الأهداف الرئيسية للنوم هو أن يستريح الدماغ ويعيد ترتيب نفسه".

ويضيف هورن موضحاً "كلما استخدمت دماغك في اليوم، كلما احتاج إلى فترة راحة في الليل، وبالتالي فترة نوم أطول".

وحذرت الدراسة الأزواج الذين يلحون على زوجاتهم للاستيقاظ قبل أن يفعلن ذلك بمحض إرادتهن، حيث نبهت الدراسة إلى أن النساء اللواتي لا يأخذن القسط المطلوب لهن من النوم يكن عرضة للغضب والضغط النفسي والاكتئاب و"الميل إلى العنف".

مشاركة