تكريم الفنانة سعاد صابر في عيد الأم بحضور صديقة عمرها عائشة ماهماه

في أجواء اختلطت فيها دموع الفرح بالفخر والمحبة كرمت مساء اليوم الفنانة المغربية سعاد صابر الملقبة بأم الشاشة المغربية بالمركب الثقافي تريا السقاط، من طرف جمعية مغرب الابداع، حيث تم تقديم شهادة تذكارية للفنانة المقتدرة إضافة إلى مجموعة من الهدايا الرمزية التي قدمها طلبة الثانوية الواحة بالدار البيضاء لأمهم الثانية، كما حضر حفل التكريم صديقة ورفيقة درب سعاد صابر الفنانة القديرة عائشة ماهماه التي قاومت المرض، لتشارك صديقتها فرحة التكريم.

وعبرت الفنانة المقتدرة عن سعادتها بهذا التكريم لمجلة سلطانة قائلة :"شعوري لا يوصف بهذه الفرحة الكبيرة وهذا الحدث الكبير، حيث يختلط علي النطق والشعور من أجل الوصف، ففرحة الابناء بأمهم هو أعظم شعور بالنسبة لي"، وعن حضور صديقتها المقربة عائشة ماهماه الحفل قالت أنه واجب عليها الحضور لأنها لا تعتبرها صديقة فقط إنما هي أخت لها وحضورها أمر بديهي، فيما وصفت مامهما صديقتها صابر بالأخت والصديقة والأم والأب، قائلة أن العمل معها متعة كبيرة لأنها انسانة متواضعة ومحبة وصاحبة حنان زائد.

وفي كلمتاها على خشبة المسرح، وصفت سعاد صابر الأساتذة بالنور شاكرة إياهم على المجهودات التي يبدلونها من أجل تدريس الطلبة، كما عبرت عن سعادتها بتواجدها بين طلبة وأساتذة ثانوية الواحة وإختيارها للتكرم في مناسبة عيد الأم، مضيفة على أنها جد سعيدة بحصولها على لقب أم الشاشة المغربية، وأنها حرصت منذ دخولها مجال الفنان على انتقاء أدوارها بعناية لتكون عند حسن ظن الجمهور وهذا ما تحصده من حب دليل على حسن اختياراتها.

وتضمن حفل التكريم عدة أنشطة موازية من بينها فقرات غنائية من أداء الطلبة، ومشاركة فرقة للسماع والمديح، وتقديم مسرحية بعنوان "الحيلة أحسن من العار" يتمحور موضوعها حول البر بالأم.

مشاركة