الدار البيضاء تحتضن مؤتمرا طبيا للتجميل والأمراض الجلدية

عقد مساء يوم أمس في أحد فنادق مدينة الدار البيضاء مؤتمر صحفي الطبي للأمراض الجلدية والتجميل في دورته الثلاثين، للحديث عن التجميل لذا الرجل والمرأة والتعرف على أحدث التقنيات التي دخلت المغرب في هذا النطاق.

وفي حديثه لمجلة سلطانة قال الدكتور أحمد بورة مؤسس الجمعية المنظمة للمؤتمر وطبيب خاص للجلد والتجميل أن المغرب يعرف طلب كثيف على التجميل خاصة تجميل الشعر والأنف والوجه والعينين، لذلك تم اختيار الحديث عن هذه المواضيع خلال الدورة الحالية من المؤتمر، من خلال مشاركين مرموقين ومعروفين على الصعيد العالمي.

كما أضاف أن الجمعية تحرص على انتقاء أدوية ومستحضرات تجميلية توازي جودة المستحضرات المستعملة في أوروبا وأمريكا، لكي لا يضطر المريض إلى السفر بعيدا عن بلده وأسرته من أجل الحصول على نتائج تجميلية جيدة، إنما اليوم يمكن لكل من يريد إجراء عمليات التجميل الثقة في الأطباء والمنتجات المستعملة في المغرب.

ومن بين المنتجات التي عرضت خلال المؤتمر، منتجات خاصة بالبوتوكس والشعر والكزيما وكريمات حماية البشرة من أعراض التقدم في السن، إضافة إلى جلسات طبية لإزالة الشعر الزائد لذا النساء من خلال أدوات حديثة، ومستحضرات خاصة بتقوية الأظافر لذا النساء.

وحضرت الراقصة والممثلة المغربية نور كوجه إعلامي للحدث الطبي، وأشارت بدورها في حديث لسلطانة أنها جد سعيدة بتمثيلها عالم الفن خلال هذا المؤتمر، كما أضافت على أنها من بين أهم زبائن الدكتور بورة، الذي يعتني بجمال بشرتها وشعرها من أجل المحافظة على نظارتها.

مشاركة