ابتداء من يوم غد الإثنين.. حمل السلع على الظهر ممنوع في باب سبتة

ينتظر أن يتم فرض قرار جديد على ممتهني التهريب المعيشي يقضي بعدم حمل السلع على ظهورهم، ابتداء من يوم غد الاثنين، حيث سيستعملون  عربات صغيرة لجر السلع مثل التي تستعمل للتسوق في المتاجر الكبرى.

وحسب وسائل اعلام اسبانية، فقد أكد رئيس جمعية تجار منطقة تراخال بباب سبة المحتلة، أن حراس الأمن الخاص سيعملون على منع كل من يعمل على حمل السلع على ظهره.

وأوضح رئيس الجمعية أن القرار سيشمل جميع ممتهني التهريب، النساء منهم والرجال، مشيرا إلى أن هذا القرار من شأنه أن ينهي الحالة غير الإنسانية التي يعاني منها ممتهنو التهريب، إذ أنهم يحملون أوزانا ثقيلة على ظهورهم، خاصة فئة النساء وكبار السن، تضيف ذات المصادر.

ومن المتوقع أن يبدأ تطبيق هذا القرار الجديد ابتداء من يوم غد، بعد إغلاق معبر تراخال لمدة أسبوع، بسبب عطلة ل"اسيمانا سانتا" في سبتة المحتلة والمدن الاسبانية الأخرى.

مشاركة