توقيف أستاذة في ملف اتهامات بالإعتداء الجنسي على 6 تلميذات بتمارة

وضعت مصالح الأمن بمدينة تمارة أستاذة تعمل بثانوية تأهيلية، رهن الحراسة النظرية على خلفية ملف يشهد اتهام مدير المؤسسة ذاتها بالاعتداء جنسيا على 6 تلميذات.

وكشفت يومية "المساء" أن مصالح الشرطة القضائية بتمارة توصلت في وقت سابق بشكاية من ولي تلميذ، يدرس بثانوية الأندلس، يخبر فيها عن تعرضه لضغوط وتهديدات من طرف الأستاذة للتراجع عن الشهادة التي قدمها للأمن خلال التحقيق مع المدير المتهم.

وكشف المصدر ذاته أن رسائل نصية وتسجيلات صوتية تتضمن مضمون المحادثات التي تمت بين التلميذ والأستاذة سلمت إلى المصالح الأمنية والتى تحمل تصريحا للتلميذ للإدلاء بشهادة تدين المدير مع تلميح لوجود مساعدة من طرف مسؤول قضائي من أجل التخلص من المحضر الأول.

وأوضح المصدر ذاته أن التلميذ ندم على توثيق تصريحات الضحايا المفترضات بواسطة كاميرا سلمت له، قبل أن تتولى الأستاذة المعنية بتوقيف مهمة الاتصال به، كما عملت على مطالبته بتقديم إفادة جديدة تورط المدير، بينما وقف المحققون على وجود تضارب في روايات التلميذات عززت فرضية تحريض بعضهن لتقديم شكايات.

وعينت المديرية الإقليممية لجنة بأمر من وزارة التربية الوطنية للبحث في القضية، حيث قدمت تقريرا في صالح المدير الذي تم توقيفه للتحقيق معه قبل مواجهته بتصريحات التلميذات اللواتي اتهمنه بالإعتداء جنسيا

وأسفر التحقيق عن إنكار المدير لسائر التهم الموجهة إليه مبررا ذلك أن الأمر يتعلق بتصفية حسابات ضده والإنتقام منه حيث أحيل على غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بالرباط وإيداعه سجن العرجات في انتظار محاكمته.

مشاركة