أجواء مهيبة لحظة دفن ضحايا الحادث المأساوي للعمال الزراعيين باشتوكة

في جو مهيب، تم دفن مساء اليوم الخميس ضحايا الحادث المأساوي الذي وقع صبيحة اليوم بين سيارة لنقل العمال الزراعيين، وحافلة للنقل الحضري على مستوى المدخل الشرقي للجماعة القروية ايت عميرة بإقليم شتوكة آيت باها.

وحضر الدفن الجماعي لضحايا الحادث المأساوي حشد كبير من ساكنة الإقليم يتقدمهم مسؤولون في السلطات المحلية على رأسهم عامل الإقليم ورئيس المجلس العلمي المحلي، وشخصيات مدنية وعسكرية.

/ 5

وتجدر الإشارة إلى أن الحادث المأساوي خلف قتلى بلغ عددهم ستة أشخاص من أصل تسعة.

مشاركة