المغرب يكسب جولة أولى في معركة لم تنته بعد مع بان كي مون

كسب المغرب جولة أولى من المعركة التي يخوضها منذ أسبوع ضد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وحسب جريدة اخبار اليوم لعددها هذا اليوم، فإن مجلس الأمن، الذي اجتمع أول أمس وتداول بشان هذه الأزمة، لم يصدر أي بلاغ، كما لم يعبر رئيس المجلس، الأنغولي إسماعيل غاسبار مارتينيز، عن أي موقف مؤيد للأمين العام، واكتفى، في المقابل، بالدعوة إلى حل هذه الخلافات عن طريق الاتصالات.

ناصر بوريطة الوزير المنتدب في الخارجية، قال تفسيرا لذلك، يوم أمس في ندوة صحافية: "في منطق مجلس الأمن هذا له معنى، حيث لم يصدر المجلس بلاغا إنما تعامل بمسؤولية.

وفي موضوع متصل قالت الجريدة، أن ابن كيران انتقد التصريح الأخير لبان كي مون، الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة، معتبرا إياه تدخلا في حق الشعوب في التعبير عن آرائها.

موضحا أن بان كي مون كان عليه أن يصغي لنبض الشعب المغربي قاطبة في مسيرتين عفويتين واحدة بالرباط والأخرى بالعيون، دفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة المغربية، التي تعد قضية حياة أو موت بالنسبة إلى المغاربة.

مشاركة