حضور الموسيقى المغربية في أسبوع الفرانكفونية ببرازيليا

أضفت سهرة موسيقية أثثتها أغاني الطرب الأندلسي والموسيقى الشعبية لمسة مغربية مميزة على فعاليات الدورة 19 لأسبوع الفرانكفونية التي تنظم خلال الفترة مابين 16و23 مارس الجاري بمقر" المركز الثقافي بانكو دو برازيل" ببرازيليا.

واستمتع الحضور خلال هذا الحفل البهيج الذي نظم أول أمس الأربعاء في افتتاح هذه التظاهرة بأداء الفنان المغربي عبد الإله أبو سينة، الذي قدم مقاطع من الموسيقى الأندلسية والطرب الشعبي المغربي مستخدما آلة القيثارة الكهربائية،كما ارتشف كؤوس الشاي بالنعناع وتذوق الحلويات المغربية.

ويهدف أسبوع الفرنكوفونية المنظم سنويا من قبل مجموعة من سفراء الدول الفرنكوفونية المعتمدة في برازيليا، إلى تعريف الجمهور البرازيلي بالغنى الفني والثقافي والسينمائي وفن الطبخ للدول المشاركة، وأيضا يروم النهوض بالقيم الإنسانية التي تدعو إليها الفرانكوفونية.

وقال سفير السينغال ببرازيليا، أمادو حبيبو ندجياي، الذي يرأس مجموعة السفراء الفرنكوفونيين، في تصريح صحافي، "إن أسبوع الفرنكوفونية ببرازيليا يمثل تعبيرا عن التضامن وتقاسم القيم الإنسانية المشتركة"، مضيفا أن الأمر يتعلق بتعبير حي عن دينامية المجتمع الفرنكوفوني وخصوصا التزامه من أجل فعالية أكثر وتعاون أكبر".

الطرب الأندلسي

وتميز حفل الافتتاح على الخصوص بحضور سفير المغرب في البرازيل، العربي موخاريق، والعديد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في برازيليا وممثلين عن الهيئات الحكومية البرازيلية و هيئات أخرى تعنى بتعزيز اللغة الفرنسية عبر العالم.

وفي إطار أسبوع الفرانكفونية تمت برمجة العديد من الأنشطة من بينها مهرجان سينمائي، ومعرض حول الألعاب الأولمبية لذوى الاحتياجات الخاصة ومحاضرات.

وعلى غرار السنوات السابقة، تشارك سفارة المغرب بالبرازيل في هذه النسخة ال19 من خلال عرض فيلم "الوتر الخامس" للمخرجة المغربية، سلمى بركاش والذي سيتم عرضه ب"المركز الثقافي بانكو دو برازيل" ما بين 18 و23 مارس الجاري.

كما يحضر المغرب في السوق السنوي لأسبوع الفرانكوفونية من خلال رواق يعرض مختلف منتوجات الصناعة التقليدية الوطنية مع تقديم أطباق أصيلة من المطبخ المغربي.

مشاركة