"الأرصاد الجوية" تكشف حقيقة "الميني تسونامي" والعواصف التي تهدد المغرب

نفت مديرية الأرصاد الجوية خبر تعرض سواحل مدينتي الرباط والدار البيضاء لـ "ميني تسونامي" أو العواصف، موضحة أن الرياح قد تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة، إلى جانب أمطار قوية وثلوج وهيجان للبحر.

وقال الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية، في اتصال هاتفي مع مجلة "سلطانة" الالكترونية إن :"خبر "ميني تسونامي" الذي سيضرب سواحل الدار البيضاء والرباط لا أساس له من الصحة، والأمر يتعلق بتكون رياح قوية عاصفية خلال اليوم الأربعاء وغدا الخميس، وربما تصل إلى يوم الجمعة أو السبت، وقد تصل من 80 إلى 100 كيلومتر في الساعة، في السواحل الأطلسية الشمالية".

وأكد يوعابد أن سوء الأحوال الجوية ناجمة عن منخفض جوي قوي يعرفه المغرب، إذ أن البحر سيكون كثير الهيجاج إلى قوي، وربما يصل علو الأمواج من خمسة إلى سبعة أمتار، ابتداء من اليوم وغدا، وخاصة يوم غد الخميس، إلى جانب الأمطار التي ستبدأ من اليوم إلى نهاية الأسبوع أو بداية الأسبوع المقبل، والتي من المرتقب أن تكون قوية وعامة في جميع مناطق المملكة.

وأشار يوعابد إلى أنه من المرتقب أن تعرف المملكة، نزول ثلوج بنفس الكثافة التي عرفتها سابقا، خاصة في المناطق التي يصل علوها أكثر من 1700 متر.

وكان العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قد تداولوا خبر تهديد "ميني تسونامي" لسواحل البيضاء والرباط.

مشاركة