هل القلق فعلا يقود الأشخاص إلى اتخاذ قرارات خاطئة؟

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن القلق الزائد لا يؤثر على المشاعر والانفعالات العاطفية وحسب، بل يمتد أثره إلى الخلايا العصبية في الدماغ، ويؤدي إلى اتخاذ القرارات الخاطئة.

وقال الباحثون في جامعة بيتسبرج الأمريكية، إن مشاعر القلق تؤثر بالسلب على عملية اتخاذ القرارات فى الحياة اليومية، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الخميس، في دورية "علم الأعصاب".

وأوضحوا أن الدراسات السابقة ركزت على تأثير القلق على الدماغ، وخاصة على ردود الأفعال من الناحية العاطفية، لكن دراستهم كشفت أن هناك تأثيرًا سلبيًا للقلق على الحياة اليومية أيضًا.

وبيّن الباحثون أن دراستهم أثبتت أن الإفراط في القلق يؤثر على الدوائر الكهربائية في المخ بأكملها، كما أنه يؤثر سلباً على عملية صنع القرار، مشيرين إلى أن النتائج يمكن أن تؤدي في النهاية لتحسين علاجات اضطرابات القلق والأمراض النفسية الأخرى.

مشاركة