بوكريان تكشف لـ"سلطانة" حقيقة الصورة المثيرة للجدل في مسيرة الرباط

إثر موجة السخرية التي أثارتها صورة لجمعية نسائية مشاركة في "المسيرة المليونية"، للتنديد بتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أوضحت فوزية بوكريان رئيسة جمعية التضامن النسائي للتنمية والتضامن بالخميسات أن 23 عضوا من الجمعية شاركوا في المسيرة.

وقالت بوكريان في اتصال بـ"سلطانة": "المسيرة المليونية شارك بها عضوات وأعضاء الجمعية، لكننا وصلنا على شكل أفواج للعاصمة الرباط، وتأخرت اللافتة لدى الأعضاء الذكور، وبالتالي أخذت لهم صورة جماعية"، مبرزة أن عدد النساء المشاركات من الجمعية لم يتعدى ثلاث نساء.

وأبرزت في حديثها للموقع، أن الجمعية تهتم بقضايا المرأة والطفولة والتنمية، معلقة على ذلك "الرجال شقائق النساء، لايمكن للجمعية أن تشتغل على قضايا التنمية والتضامن دون مساعدة الرجل.

يشار إلى أن الصورة التي خلقت الحدث على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر مجموعة من الأشخاص "الذكور"  يحملون لافتة مكتوب عليها "المنتدى النسائي للتنمية والتضامن بالخميسات يشجب التصريحات السافرة لبان كيمون".

واستغرب نشطاء فيسبوكيون من عدم تواجد أي أنثى من أفراد المنتدى النسائي بين الحضور حيث يظهر في الصورة عشرة ذكور يحملون لافتة نسائية تعبر عن شجب نسائي لتصريحات بان كيمون الأمر الذي جعل الفيسبوكيون يتساءلون بشكل ساخر أين النساء؟

مشاركة