صورة للملك محمد السادس من داخل المستشفى تثير تساؤلات المغاربة

أجرى الملك محمد السادس صباح اليوم الإثنين عملية جراحية على مستوى القلب بإحدى مصحات العاصمة الفرنسية باريس كللت بالنجاح.

ونشر سفيان البحري مدير صفحة "الملك محمد السادس" على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" صورة يظهر فيها الملك على سرير بالمصحة وبجانبه كل من ولي العهد الأمير مولاي الحسن ونجلته الأميرة لالة خديجة وشقيقاته الأميرات لالة حسناء ولالة مريم ولالة أسماء.

بلاغ من الديوان الملكي: أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، يومه الإثنين 26 فبراير 2018، عملية في القلب كللت بالنجاح. وعرف جلالة الملك، نصره الله، يوم السبت 20 يناير 2018، اضطرابا في الإيقاع الأديني un trouble du rythme cardiaque. وأفاد أطباء جلالة الملك بأن الفحوصات الطبية، التي تم إجراؤها في هذا الشأن، أبانت عن وجود un flutter auriculaire sur cœur sain وقد مكنت إزالة هذا الاضطراب عبر استعمال تقنية radiofréquence (ablation par radiofréquence de cette arythmie) التي أجريت اليوم بمصحة Ambroise Paré بباريس، من انتظام إيقاع نبض القلبnormalisation du rythme cardiaque وبعد فترة راحة، التي أوصى بها الأطباء المعالجون، سيباشر جلالة الملك، حفظه الله، مهامه الاعتيادية، دون أي مانع. حفظ الله جلالة الملك، ومن عليه بالشفاء العاجل، وأدام عليه نعمة الصحة والعافية. دعواتكم لملكنا سفيان البحري @Soufiane_ElBahri

A post shared by S͙o͙uf͙ia͙n͙e͙ E͙lB͙a͙h͙ri .🥇. (@soufiane_elbahri) on

مشاركة