وفاة موسيقي مغربي في ظروف غامضة

توفي شاب مغربي، في الساعات الأولى من صباح أول أمس الأربعاء، في ظروف غامضة، بأزقة مدينة ريجيو إيميليا بشمال إيطاليا.

وحسب ما أفاد به موقع "غازيتا دي ريجو"، فإن سيدة عثرت على جثة الهالك، المسمى قيد حياته "فؤاد لوبان" البالغ من العمر قيد حياته 32 سنة، عند مدخل جمعية رياضية بوسط المدينة في الساعة السادسة صباحاً، ثم قامت بطلب سيارة اسعاف.

وحسب نفس المصدر، فإن الشاب كان يشتغل موسيقيا ويعيش دون مأوى لسنين، ويبيت داخل محلات صناعية مهجورة.

واختلفت الأقوال حول سبب وفاة الشاب المغربي، حيث ذكرت بعض المصادر احتمال تناوله جرعة زائدة من المخدرات، بينما رجحت أخرى أن يكون السبب هو البرد القارس في ظل عيشه بدون سكن.

وتم نقل جثة الشاب إلى مستودع الأموات، في انتظار تشريحها لتحديد أسباب الوفاة .

مشاركة