المغرب يوقع اتفاقا لتمكين المواطنين من خدمات الانترنت سنة 2017

في ظل سعي المغرب إلى تطوير خدمات الانترنت، بعد كثرة الشكاوى التي يتقدم بها المواطنين بسبب ضعف جودة صبيبها، أقدمت الحكومة على التعاقد مع شركات عملاقة ومتخصصة في تزويد البلدان بالانترنت عبر الأقمار الاصطناعية.

وكشفت صحيفة "إلموندو" الإسبانية، أن الحكومة المغربية وقعت اتفاقا مع شركتي "هيسباسات" و "كانتيس" الإسبانيتين من أجل تزويد أكثر من 80 في المائة من التراب الوطني بالأنترنيت عبر الأقمار الاصطناعية، مما سيمكن من تغطية مجموعة من المناطق التي كان صبيب أنترنيت "الكابلات" لا يصلها أو بها خدمات جد ضعيفة و متردية.

ووق الصحيفة ذاتها، فإن هته الاستراتيجية ستمكن من تزويد المغرب بالانترنيت معتمدة على تقنية الأقمار الاصطناعية وذلك من خلال توفير خدمات ما بين 20 و30 ميغا، بما في ذلك خدمات "واتساب" و باقي التطبيقات المهمة التي يستعملها المغاربة بكثرة و كل هذا بصبيب عال، وعلى نطاق واسع قد يصل إلى 100 ميغابايت في الثانية.

وذكر المصدر ذاته، أنه سيتم الشروع في العمل بهته التقنيات الجديدة ابتداء من يناير 2017 في صفقة كشفت الصحيفة الإسبانية أنها تقدر بأكثر من مليار و 250 مليون درهم، بالإضافة إلى حصول الشركتين الإسبانيتين على امتيازات أخرى.

وسيصبح بإمكان المغاربة تصفح الأنترنيت بجودة عالية وفي أماكن شاسعة من هذا الوطن و عبر القطارات و الطائرات و الأماكن العمومية وفي الأماكن النائية، وسيمكن هذا المشروع المواطنين الراغبين في استعمال الأنترنيت عبر الأقمار الاصطناعية يمكنه التوفر عليه في بيته مقابل أداء 3000 درهم لاقتناء جهاز الاستقبال واللاقط الهوائي، ثم أداء مبلغ 250 درهما شهريا كاشتراك في الأنترنيت بالأقمار الاصطناعية.

مشاركة