جنود السعادة المغاربة يحتفون بيومها العالمي

قرر شباب مغاربة لانخرط في احتفاليات اليوم العالمي للسعادة، وذلك يوم الأحد القادم الذي يصادف 20 مارس.

جنود السعادة، كما يلقبون أنفسهم، "يحتفلون بهذا اليوم العالمي ليجعلوه مناسبة لبعث السعادة في قلوب أكبر عدد من المغاربة، وذلك في ليلة خاصة تجمع ثلة من السعداء ليتقاسموا مع الجميع أسرار سعادتهم"، كما جاء في بلاغ للمنظمين.

الجيش الإلكتروني الذي يهدف إلى نشر السعادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ينظم هذا الحدث ليكون أول خروج لهم للواقع، بعد أن تطوعت لتنظيمه مؤسسة أهداف لرعاية مواهب الشباب.

الانضمام إلى الاحتفالات العالمية يبدأ حسب برنامج المنظمين عبر تغيير صورة البروفايل على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وأيضا غلاف الصفحة الرسمية عن طريق تطبيق أعدوه لهذا الغرض.

افتتاح السهرة المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للسعادة، ستعرف حضورا قنيا وشبابيا مميزا، وستسهل عبر عرض راقص، كما ستشهد عرضا يجمع بين الكوتشينغ والكوميديا يقدمه سعد مبروك، بالإضافة إلى العديد من العروض الأخرى.

مشاركة