مؤلم.. ضحية بـ "فاجعة طنجة" وعدت ابنتها العروس بشيء جميل لكن الموت خطفها

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قصة إحدى السيدات اللواتي لقين مصرعهن يوم أمس السبت قي حداثة سير بمدينة طنجة، والتي أثارت استعطاف العديد من المعلقين نظرا لأحداثها المؤلمة.

ونشرت صفحة فيسبوكية بمدينة طنجة قصة الهالكة في فاجعة أمس، معلقة بأنها "تركت ابنتها التي اعدت لها فطور الصباح وودعتها على أمل اللقاء بها مساء اليوم في قيسارية بوسط المدينة ليشتريا سويا متطلبات حفل زفافها، علما أنها ابنتها الوحيدة".

وأضافت: "رن الهاتف ليخبر البنت ان امها ماتت هي وخمسة أشخاص في حادث اصطدام قطار بسيارة لنقل العمال كانت على متنها".

يذكر أن ستة أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب 14 آخرون أمس السبت في حادث اصطدام قطار لنقل البضائع يربط بين مدينة طنجة والميناء المتوسطي وسيارة لنقل المستخدمين، وقد فتحت السلطات الأمنية تحقيقا لتحديد ملابساته.

مشاركة