تطورات جديدة... هذا هو وضع الطبيب مصور عملية إخراج قنينة من مؤخرة شاب

تدهورت الحالة النفسية للطبيب الذي وثق عملية استخراج قنينة مشروب غازي من مؤخرة شاب في مدينة القنيطرة في الأيام الحالية، وبالرغم من ذلك لا يزال يزاول مهامه داخل المستشفى الإقليمي بالمدينة السالفة الذكر.

وقال مسؤول من وزارة الصحة في حديثه مع موقع "اليوم24" أن الطبيب مصور الفيديو يعيش وضعا مأساويا، حيث لم يعتقد أن الفيديو الذي أرسله لزميله بمستشفى سلا سينتشر كالنار في الهشيم في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويشار أن الشرطة القضائية قد استمعت لأقوال الطبيب، وفتحت السلطات الأمنية تحقيقا معمقا لمعرفة حيثيات القضية، كما حلت بالمسشتفى لجنة من وزارة الصحة، ولا تزال نتائج التحقيقات المتواصلة.

مشاركة