بوكوس يكرم روح المرنيسي في احتفالية أمازيغية

تصوير: منال لطفي

تكريما لروح فاطمة المرنيسي، احتفى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في دورته لهذه السنة بسيدات السنة الأمازيغيات "هنو علالي، نزيهة الناتي، تودا أزماري"، تقديرا لأعمالهن في مجالات شتى واعترافا بمساهمتهن في الرقي بحقوق المرأة الأمازيغية.

وكرم المعهد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، هنو العلالي أول طبيبة نساء مغربية، وعضو المجلس الوطني لحقوق الانسان، وتودا أزماي تكريما لمساهمتها بشكل كبير في توظيف العمل الجمعوي في خدمة التنمية المحلية لفائدة النساء والأطفال، وتمثيلها للمغرب في مجال الرقص الجماعي النسوي، والفاعلة الجمعوية نزيهة التازي ابنة مدينة الحسيمة.

وقال محمد بوكوس، عميد المعهد في كلمة له، أن اختيار المعهد للأستاذة فاطمة المرنيسي خلال هذه الدورة، تقدير للأعمال الجليلة التي قدمتها في مجال علم الاجتماع، الفكر، وحقوق المرأة، وتطوير مكانة المرأة داخل المجتمع".

 

مشاركة