المندوبية السامية للمياه والغابات تنظم لقاء حول التعاونيات النسائية

شكل موضوع "المرأة ومساهمتها في التنمية القروية" محور لقاء تواصلي نظمته يوم أمس الثلاثاء بالرباط المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والذي تم خلاله الوقوف على المجهودات التي تقوم بها المندوبية لدعم التعاونيات النسائية .

وذكر بلاغ للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر أن هذا اللقاء الذي ترأسه المندوب السامي عبد العظيم الحافي، شكل مناسبة لتسليط الضوء على عدد من التعاونيات النسائية (المنطقة الشرقية والأطلس المتوسط والريف).
وتم تقديم شهادات تطرقت لمشاركة النساء في التنمية الاقتصادية المحلية عن طريق استغلال الموارد الطبيعية، مشيرا إلى أن الدعم الذي تقدمه المندوبية للتعاونيات يهدف بالأساس إلى تطوير وتعميم الوسائل الخاصة بتوفير الخشب وتخفيف الضغط على الغابة، كالأفرنة المحسنة التي ساهمت بتوفير الوقت والجهد على المرأة القروية بالمناطق الجبلية.

وأبرز المشاركون في هذا اللقاء الذي نظم على هامش الاحتفال باليوم العالمي للمرأة (8 مارس) أن المندوبية تدعم أيضا التعاونيات الحرفية النسائية والغابوية لتدبير وترويج أفضل ومعقلن للمنتجات المحلية من خلال خلق القيمة المضافة المحلية من الصناعات التحويلية، والتركيز أيضا على تنظيم المرأة الريفية تحت لواء التعاونيات.
وأشاروا إلى أن المندوبية أبرمت شراكة مع التعاونيات الخاصة باستغلال وتثمين النباتات الطبية والعطرية، والهادفة بالأساس إلى تحسين الاقتصاد المحلي والترويج للمنتجات المحلية، مؤكدين في هذا السياق، دور المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر في بناء قدرات المرأة الريفية، ودعم جامعات المحار لتمكينهن من تحسين مهاراتهن قصد تسويق أفضل لهذا المنتوج.

وأشار البلاغ إلى أنه، تم بهذه المناسبة، تكريم عزيزة جباري منسقة مشروع المحاربة التشاركية للتصحر والحد من الفقر بالأنظمة الجافة بالنجود العليا بالمنطقة الشرقية، الذي دام لأكثر من ست سنوات، اعترافا لها على ما قدمته من جهود حثيثة وعمل دؤوب لتفعيل المرتكزات والبرامج الواردة في المشروع ومساهمتها الفعالة في إنجاحه.

وخلص البلاغ إلى أن تنظيم هذا اللقاء يؤكد على الدور المحوري الذي تلعبه المرأة القروية ومساهمتها في التنمية، وعلى العمل الذي تقوم به المندوبية لدعم الوسط القروي عن طريق بلورة مشاريع التنمية المستدامة لفائدة الفئات الفقيرة، وفي مقدمتها فئة النساء، ومحيطهن الأسري الذي يعاني الهشاشة والفقر.

مشاركة