بعد الجدل الكبير.. هذا ما قررته النيابة العامة في حق المستشارين الجماعيين المتهمين بالخيانة

أمر وكيل الملك بمحكمة المحمدية، اليوم الجمعة، بإطلاق سراح رئيسي الجماعتين المتهمين بالخيانة الزوجية، وذلك بعد الاستماع إليهما.

وحسب ما أورده موقع "اليوم 24" الإخباري، فإن إطلاق سراح المتهمين جاء بعد تنازل زوجة “مصطفى. م”، رئيس جماعة فضالات التابعة لإقليم بنسليمان، وطليق “إكرام. ب” رئيسة جماعة فضالات التابعة لنفس الإقليم.

وأضاف المصدر ذاته، أنه بعد التنازل والإفراج عن المتهمين تم إسقاط تهمة الخيانة عنهما، مشيرا إلى أن اكرام مازالت لم تستوف بعد شهور العدة  وهو الأمر الذي مكن طليقها من التدخل في الأمر.

وتجدر الإشراة أن المتهمين تم اعتقالهما بناء على إخبارية تقدمت بها الزوجة، حيث كانت تتربص بزوجها وبمجرد دخولهما الشقة، أعلمت الشرطة بواقعة خيانة زوجه، وهو ما دفعهم لاقتحام المنزل وإمساكهما في حالة تلبس.

 

 

مشاركة