الرئيس الروسي يدعم المغرب في قضية الصحراء

أشارت روسيا اليوم الثلاثاء بأنها تأخذ بعين الاعتبار كما يجب موقف المغرب في تسوية نزاع الصحراء، متمثلا في مقترح الحكم الذاتي الموسع تحت السيادة المغربية، مشيدة بالإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي قام بها المغرب في مختلف المجالات، تحت قيادة الملك محمد السادس.

جاء ذلك ضمن بيان مشترك بين المغرب وروسيا، بعد اللقاء الذي انعقد صبيحة الثلاثاء بين الملك محمد السادس، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأكدت موسكو أنها لا تؤيد أي خروج على المعايير المحددة سلفا ضمن القرارات الحالية لمجلس الأمن الدولي، وبأنها أخذت علما بالمشاريع السوسيو ـ اقتصادية الرامية إلى تنمية مناطق الصحراء، وتحسين ظروف عيش الساكنة القاطنة بها"، مبرزة أن "روسيا لا تدعم أي توجه لتسريع أو تعجيل عملية تدبير المسلسل السياسي بالصحراء".

وفي جانب آخر، أكدت موسكو والرباط، في أعقاب محادثات القمة بين الرئيس الروسي والعاهل المغربي، تأييدهما لوحدة الأراضي السورية، مع ضرورة الوصول إلى تسوية نهائية للأزمة السورية المندلعة منذ سنوات، كما دعيا أيضا إلى الاستئناف الفوري لحوار سوري شامل ومباشر.

مشاركة