في الدار البيضاء.. طبيب مزور نصب على مرضى وطريقته في الإيقاع بضحاياه صدمت الجميع

تمكنت عناصر الشرطة القضائية، يوم الأربعاء الماضي، من الإطاحة بطبيب جراح مزور كان يوهم ضحاياه بأنه يعمل بالمركز الإستشفائي ابن رشد، ويحصل منهم على مبالغ مالية تفوق الـ20 مليون.

وحسب جريدة "الصباح" في عدد اليوم، فإن المتهم البالغ من العمر 30 سنة، احتال على العديد من الضحايا أوهمهم بأنه طبيب جراح بمستشفى إبن رشد، ليتحصل منهم على مبالغ مالية مهمة تصل إلى ملايين السنتيمات، مقابل إجراء عمليات جراحية معقدة.

وأضاف نفس المصدر، أن المتهم حاول تمويه المحققين وإدعى أنه طبيب جراح، إلا أن محاصرته بأسئلة عن اسم كلية الطب التي درس بها ومطالبته بالشهادات التي حصل عليها، جعلته يرتبك في الإجابة، قبل أن يتعرف أنه انتحل صفة طبيب جراح للنصب على ضحاياه.

مشاركة