لأول مرة.. جزائرية تدخل موسوعة غينيس عن فئة كانت حكرا على الرجال

تمكنت الشابة الجزائرية نورة طاع الله من دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بتأليفها أكبر كتاب في العالم، وصلت عدد صفحاته إلى 10 آلاف و551 صفحة.

ويحمل الكتاب الجديد الذي دخل موسوعة الأرقام القياسية عنوان "أبواب النجاح"، وتتطرقت فيه كاتبته الجزائرية إلى تحليل أكثر من 10 ألف مقولة بعد إسقاطها على الواقع المعاش، حيث وصل وزن الكتاب إلى 45 كيبوغرام، وطوله 57 سنتيم، وبذلك تمكنت من نزع اللقب عن عدد من الكتاب الرجال أصدروا كتاب واحد من أمريكا.

ومن بين العوائق التي واجهت نورة طاع الله قبل أن يرى الكتاب النور، هي صعوبة طبعه، بعد أن عجزت العديد من المطابع في الجزائر من تنفيذ طلبها، الأمر الذي جعلها تفكر في التخلي عن حلمها، قبل أن تتعرف على أحد المختصين في صناعة المجلدات في مدينة سطيف الجزائرية.

واستغرت مدة انجاز كتاب "أبواب النجاح" سنة كاملة، مع مدة عمل يومية وصلت الى 18 ساعة، الأمر الذي جعل الكاتبة تتفرغ بشكل كامل للكتابة والخروج لمدة ساعة واحدة يوميا، حسب ما جاءت به وكالة وطن للأنباء.

 

 

مشاركة