هذه هي الأحكام الثقيلة الصادرة في حق المتهمين بقتل البرلماني مرداس

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعد منتصف ليلة الاثنين الثلاثاء، أحكامها في حق المتهمين في مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس بالرصاص.

وأدانت المحكمة المتهم الرئيسي  بتصفية البرلماني عبد اللطيف مرداس، هشام مشتراي، بعقوبة الإعدام، وقضت في حق عشيقته وزوجة الضحية الهالك وفاء، بالسجن المؤبد، أما بخصوص المتهم الثالث حمزة مقبول، ابن شقيقة المتهم الرئيسي مشتراي، فأدانته بالسجن 30 عاما، فيما حكمت على المتهمة الرابعة، العرافة رقية شهبون، صديقة المتهمة وفاء بالسجن 20 سنة.

وبعد نطق المحكمة بأحكامها، نشبت المشادات الكلامية بين مشتراي وابن أخته، اللذين تبادلا التهم بينهما،ليتطور الأمور وتتحول إلى تبادل اللكمات بين الطرفين، فيما أصيبت عائلة المتهمين بالذهول ودخلت في حالة بكاء هستيري.

وتعود فصول قضية مقتل البرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري عبد اللطيف مرداس، الذي تمت تصفيته بالرصاص في مارس 2017، أمام باب فيلته بحي كاليفورنيا بالدار البيضاء، وحضيت القضية باهتمام الرأي العام خصوصا بعدما  كشفت التحقيقات علاقة زوجة الضحية بالجريمة.

مشاركة