قرأت رسائل زوجها الشخصية بدافع الفضول لكن ما قررته المحكمة في حقها صدم الجميع

أدانت محمة سويسرية سيدة بتهمة قراءة الرسائل الإلكترونية في حساب "إيميل" زوجها من دون علمه وغرامة مالية تقدر بـ 1600 دولار أي ما يقارب أزيد من 14500 درهم مغربي.

وقالت صحيفة "ميترو"، إن الزوجة لم تقاوم رغبتها بالدخول لبريد زوجها الإلكتروني دون علمه، وقراءة الرسائل الغرامية التي تبادلها مع عدد من النساء الأخريات.

وأكدت السيدة أن زوجها كان على تواصل مع نساء أخريات لمدة طويلة، وواجهته بموضوع العلاقات، الأمر الذي دفعه إلى الانتقال خارج شقتهما المشتركة.

وبسبب معرفتها المسبق بكلمة الدخول للحساب الإلكتروني، استبعدت تهمة "اختراق الحساب" عن السيدة، إلا أن فتحها له يعتبر خرقا لقانون الخصوصية السويسري.

مشاركة