بعد تضييق الخناق على الألبسة التركية.. هذا ما قاله رئيس الحكومة

بدا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني منحازا لصف المعارضين للقرار الذي تم إصداره مؤخرا من طرف وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي والذي يقضي بإخضاع الملابس المستوردة من تركيا لرسوم استثنائية.

وقال "العثماني" ردا على متدخلين على هامش الندوة الوطنية التي نظمها حزب العدالة والتنمية حول موضوع القانون الإطار الخاص بالتعليم، إنه يجب الدفاع عن المقاولات الصغرى المغربية، مشيرا أن الأخيرة لحقتها أضرار بسبب منافسة المنتوجات التركية لها في الأسواق المغربية.

وكانت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي قد فرضت رسوم الاستيراد على منتجات النسيج والألبسة المصنعة بتركيا، بعدما اشتكت شركات مغربية عاملة في القطاع من تضررها.

وخلق القرار الذي ضيق الخناق على الملابس التركية التي تعج بها الأسواق المغربية، جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي، بين مؤيد له باعتباره يف في صف المنتوجات المغربية ويحميها من الإقلاس وبين من يرى فيها ضربا للتنافسية.

مشاركة