معسكر بشروط قاسية وجائزة غير متوقعة.. كواليس مسابقة حسنوات العرب في العالم

شهدت إحدى فنادق مدينة أكادير، مساء يوم أمس الجمعة، ندوة صحفية خاصة بالدورة الثانية من مسابقة ملكة حسنوات العرب في العالم، للكشف عن كواليس المسابقة، وخاصة المعسكر التدريبي الذي تميز بشروطه القاسية.

وقال محمد مشتري منظم المسابقة، أن المشاركات عشن أجواء خاصة في المعسكر، خلال أسبوع كامل في مدينة أكادير، من أجل اتقان طريقة المشي والأكل والكلام، لتمثل الفائزة بلدها فيما بعد أحسن تمثيل، كما منع بشكل كامل على جميع المتباريات الحديث مع أي شخص أجنبي، خارج إطار المسابقة، حتى وإن كان من بين أفراد عائلتهن، والإخلال بهذا الشرط سيعرضها للإقساء المباشر.

وأعلن مشتري رفقة عضو لجنة التحكيم الإعلامي المصري هاني المنشاوي، عن جائزة غير متوقعة للفائزة باللقب، وهو تقديمها لبرنامج خاص على قناة المرأة العربية في مصر "فوت"، يعنى بكل ما يخص الطبخ والجمال والموضة.

وأضاف منظم المسابقة، ان أهم شرط في المتسابقات هو مستواهن التعليمي والثقافي، وكذلك الهدف من المشروع الإنساني الذي تطمح الإشتغال عليه بعد الفوز، مؤكدا أن الجمال يعتبر ثانوي وغير مهم في هذه المسابقة التي لا تبحت عن الجميلات شكلا.

يشار  إلى أن المشاركات يمثلن عدة دول، من بينها فرنسا، وإسبانيا، ومصر، وتونس، ولبنان، والمغرب، في غباب ممثلات دول أخرى من بينهن ممثلة الجزائر لبعض الأسباب الخارجة عن إرادة المنظمين.

 

مشاركة