متشرد ينخر الدود جسده والمستشفيات ترفض استقباله

يعاني رجل أربعيني ينحدر من مدينة الفقيه بنصالح من حروق من الدرجة الثالثة على مستوى ظهره، تحولت إلى تعفن لدرجة صار الدود يأكل جسده وهو حي.

ورفض المستشفى الإقليمي في الفقيه بنصالح وفق موقع "اليوم24"، استقبال المريض المتشرد "الذي يظهر جزء من عموده الفقري بسبب التعفن" لأن علاج حالته ليست من اختصاصهم.

وبمساعدة بعض شباب المدينة، تم أمس الخميس نقل المريض إلى مستشفى ابن رشد، وحصل على العلاجات الضرورية، لكن المسؤولين رفضوا بقائه، ليعود أدراجه على متن سيارة إسعاف إلى بني ملال.

ويوجه أحد الشباب رسالة مباشرة إلى عامل إقليم الفقيه بنصالح، ويطالبه بالتدخل العاجل لوزارة الصحة لإنقاذ حياة المتشرد.

مشاركة