تقرير: المغربيات من أكثر النساء استهلاكا للخمور مغاربيا

احتلت المغربيات الرتبة الثانية على مستوى المغرب العربي بالنسبة لاستهلاك الخمور، إذ بلغت النسبة حوالي 3.2 لتر في السنة الواحدة، بعد الجزائريات اللواتي اعتبرن أكبر متعاطي للبيرة والنبيذ بنسبة 8.5 لتر في السنة.

وحسب منظمة الصحة العالمية، التي كشفت عن النسب الخاصة بدول المغرب المغربي ''المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا''.كما أن المرأة الجزائرية هي أكبر متعاطي للبيرة والنبيذ بنسبة 8.5 لتر من الكحول، علما بأن المشروبات الكحولية تتسبب في وفاة ما يقارب 10 في المائة.

أكد التقرير الذي يشمل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 15 سنة، على أن استهلاك المشروبات الكحولية في نمو في بلدان المغرب العربي.

ويتراوح المعدل في المغرب بالنسبة للجنسين، في حدود 17.1 لتر، 22.1 لتر للرجال الذين يتعاطون الكحول و3.2 للنساء، فيما الجزائر تستهلك 8.5 لتر من الكحول، إذ أن الكمية لا تبعد كثرا بينهن وبين الرجال الذين يستهلكون 11.8 لتر من الكحول الصافية لكل شخص، حيث أن المعدل يبلغ 20.9 لتر، فيما يبلغ معدل الشرب في تونس بين الجنسين 14.5 لتر، حيث يتناول الرجال 13.5لتر، أما النساء فيتناولن لترا واحدا.

 

وتصدّر المغرب قائمة الدول المغاربية الأكثر استهلاكا للخمور، بأربعة ملايين مستهلك، تلتها الجزائر بثلاثة ملايين مستهلك، ثم تونس بمليوني مستهلك، وموريتانيا بـ 230 ألف مستهلك وفي الأخير ليبيا بـ 111 ألف مستهلك .

مشاركة