موجة الصقيع تتسبب في وفاة متشردين بشمال المملكة وسط غضب النشطاء

شهدت كل من مدينتي تطوان وطنجة، في الأيام الثلاثة الاخيرة، مصرع شخصين متشردين جراء موجة البرد القارس التي يعرفها الشمال بسبب التساقطات الثلجية بسلسلة جبال الريف.

وكان الضحية الأولى قد سُجلت في مدينة طنجة يوم الاحد الماضي، عندما عُثر عليه مفارقا للحياة تحت سقف أحد المنازل، بسبب تعرضه للبرد القارس ووضعيته الصحية التي كانت في الاصل متهالكة، الأمر الذي أدى إلى وفاته.

وفيما يخص الحالة الثانية، فقد تم تسجيلها صباح اليوم الثلاثاء بمدينة تطوان، حيث عُثر على متشرد مفارق للحياة بسبب البرد والجوع، بحي عيساوة، ليكون بذلك ثاني حالة يتم تسجيلها في ظرف 3 أيام.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن المملكة المغربية تعرف منذ نهاية الاسبوع الماضي موجة برد قارس في أغلب المناطق، خاصة مناطق الشمال القريبة من سلسلة جبال الريف التي تشهد تساقطات ثلجية كثيفة هذه الايام.

مشاركة