أم مغربية تطالب الملك بإعدام مغتصبي الأطفال

إثر متابعتها لمجريات قضية الطفل عمران، الذي اغتصب بوحشية الأسبوع الماضي، تفاعلت إحدى السيدات المغربيات بشكل قوي لتراسل الملك وتطلب منه التدخل العاجل في هذه القضية.

غيثة، أم لطفل، قررت أن تشرك المجتمع كاملا في ندائها لملك البلاد، وأنشأت على إثر ذلك عريضة إلكترونية عبر موقع آفاز الشهير، تطالب من خلالها بإقرار الإعدام كحكم قضائي في حق كل مغتصبي الأطفال.

العريضة التي وقعها إلى حدود الساعة ما يفوق 1700 شخص، تتضمن رسالة غيثة التي قالت "أنا أم وأعيش اليوم حالة من الصدمة بعد ما حدث للطفل عمران، خاصة أن السيناريو نفسه يتكرر كل مرة، أنا لم أعد أشعر بالأمن في بلادي، وأشعر بخوف حيال مستقبل ابني وكل الأطفال المغاربة".

وعن مطالبها ورغبتها، فتريد غيثة أن "يعاقب كل الشواذ جنسيا، الذين تسول لهم أنفسهم أذية ملائكة صغار، وأن يحكم عليهم بالإعدام حتى يكونوا عبرة لأمثالهم".

يذكر أن العريضة الجريئة جاءت بعد تفاعل الملك محمد السادس مع قضية الطفل عمران، الذي تعرض للاختطاف والاغتصاب، وعثر عليه مرميا وسط حفرة بمنطقة ليساسفة بالدار البيضاء، وقد تكفل الملك بمصاريف علاجه، كما أمر بنقله إلى مستشفى الشيخ خليفة بن زايد لاستكمال العلاج وتتبع حالته بنفسه.

مشاركة