الرئيس السوداني: بشار الأسد ستكون نهايته القتل

قال الرئيس السوداني عمر البشير، بأن نهاية الرئيس السوري بشار الأسد ستكون بالقتل، وليس الرحيل، مؤكداً أن الحل في سوريا لن يكون إلا سلمياً.

وقال البشير في تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية، إن "الأسد لن يرحل؛ لأنه يقاتل بكل طائفته، وهذه الطائفة مترابطة وتقاتل مع بعضها سواءً في سوريا أو لبنان والعراق، وأقول بشار لن يرحل، سيقاتل إلى أن يُقتل".

ولفت البشير إلى أن الوضع في سوريا مختلف عن أي وضع لأي دولة أخرى؛ لأن مَنْ يحكم سوريا هم طائفة أقلية، والأقلية تدافع عن نفسها وحكمها لآخر قطرة.

وقال الرئيس السوداني إنه أجرى اتصالا مع بشار الأسد قبل نحو 3 سنوات وطرح عليه التوصل إلى حل سلمي، فقبل بذلك، ولكن الدم تواصل وتزايد المهاجرون والمشردون ما جعله يعتقد أن أن "الأسد لن يرحل الآن إلا بالقوة"، وفق تعبيره.

مشاركة