كيف تجعلين زوجك يشتاق إليكِ بجنون؟

من المعروف عن المرأة أنها عندما تحب فهي تعشق بكل جوارحها، وتتعلق بالرجل الذي تحبه بطريقة جنونية فهي تفكر فيه دائماً، وتشتاق إليه وتريده إلى جانبها طيلة الوقت.

ورغم أن الرجل أيضاً عندما يحب فهو أيضاً يعشق المرأة ويشتاق لها، ولكنه يحبها بطريقة مختلفة عنها، فهو لا يستطيع قضاء كل وقته إلى جانبها إلا إذا رغب هو بذلك خاصةً وأن الرجل بطبعه لا يفضل أن يكون مقيدا ومتبوعا.

لذا سلطانة تقدم لك طرق ذكية يمكنك من خلالها أن تجذبي الرجل وتجعليه يشتاق إليك بجنون في غيابك:

  • أولا عليك أن تكوني على طبيعتك ولا تتصنعي شخصية أخرى، كوني عفوية وطبيعية ولا تتكلفي فهو سيحبك كما أنت وبصفاتك التي عرفها وعلى العكس فهو سينفر منك إن شعر بأنك متصنعة.
  • احرصي على أن تكون حركاتك وتصرفاتك أنثوية بحته، بعيداً عن الصراخ و العصبية، عبري عن مشاعرك بحنان وانقلي أفكارك بهدوء و لطف، وبذلك ستجعلين زوجك يُغرم بكِ أكثر وبالتالي سيظل يفكر بك.
  • احرصي أيضاً على التعامل معه بكل احترام ولباقة، قدريه واحترمي مشاعره سواء كنتما لوحدكما أو أمام الآخرين، كوني لبقة ومؤدبة لتكسبي ثقته واحترامه.
  • حافظي على أدبك ولباقتك واحترامك للشريك فكوني تلك المرأة المؤدبة وتعاملي مع الرجل بلطف لكي تكسبي ثقته واحترامه وتكوني بنظره مثالية فتبقي في باله حيث يكون.
  • اعلمي تماما أنه كلما اهتممت به وأحطته بحنانك، كلما ازدادت حاجته إليكِ وتعلقه بكِ وكلما افتقدكِ واشتاق إليك إن غبتِ عنه، حيث سيشعر بالفراغ الكبير الذي يتركه غيابك عنه.
  • كوني إيجابية دائماً ومصدر فرح وتفاؤل له، دعيه يتذكر ابتسامتك المرسومة على وجهك دائماً فالرجل يكره المرأة النكدية وينفر منها.
  • انتقي كلماتكِ الجميلة والإيجابية لتلقيها على مسامعه ليتذكرها دائماً في غيابك، ولا تتركي له ذكرى كلمات مستفزة وجارحة.
  • كوني سنداً وداعماً له في عمله، ونجاحاته، احرصي على تشجيعه في كل خطوة يقوم بها لتدفعيه إلى الأمام ولا تنسي أن وراء كل رجل عظيم امرأة، وبذلك فهو لن ينسى أثرك الإيجابي على حياته وسيظل مشتاقاً ومفتقداً لك ولدعمك في غيابك عنه.
  • اهتمي بنفسك ولا تهملي أناقتك وجمالك، فمظهرك الجميل والأنيق سيجعلك جذابة دائماً ومميزة في عينيه، وسيتذكرك دائماً في أجمل صورك ويشعر بالاشتياق إليك.
  • احرصي على أن تكوني المرأة المثالية والذكية التي يرغب بها قلبه وعقله وستجعليه بذلك يعشقك ويشتاق إليك بجنون، ويكره الابتعاد عنك مدى الحياة.

مشاركة