بلحسن: مهرجان مكناس مستمر رغم المعاناة وهؤلاء أبرز من تخلو عنه

تشتكي جمعية العرض الحر المنظمة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية، من تخلي العديدين عن تمويل المهرجان ودعمه، خاصة بعد حصوله على الرعاية السامية.

وحسب مدير المهرجان، محمود بلحسن، فقد أكد في تصريحات لمجلة "سلطانة" أن "العديدين تخلوا عن دعم المهرجان خاصة منهم بعض الأعيان الذين من المفروض أن يرفعوا قيمة الدعم بعد حصولنا على الرعاية السامية لصاحب الجلالة لا أن يتركونا على أبواب مكاتبهم نستجدي"، يقول المتحدث.

ومن بين الذين وعدوا وأخلفوا حسب بلحسن، مؤسسات مثل المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما، حيث أكد مدير المهرجان أن "مديره تخلى عنا بعد أن كان قد وعدنا بعقد شراكة في اجتماع مع طاقم التدريس يساعد من خلاله المهرجان ويستفيد الطلبة".

كما أكد بلحسن أن إدارة المهرجان لم تتمكن من الوصول إلى اتفاقية مع وزارة الاتصال، مبرزا في نفس الوقت أنهم حصلوا على دعم الجهة ودعم جماعة مكناس والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، لكنه يظل غير كافيا لإنجاح التظاهرة الثقافية والمضي بها قدما، لكنهم مستمرون رغم المعيقات، يقول المتحدث.

المهرجان سيمتد في الفترة مابين 18 إلى 23 مارس الجاري، وستعرف دورة هذه السنة تكريم الفنانة زهور السليماني إلى جانب الفنان محمد الرزين.

كما اختار لها المنظمون المملكة الأردنية الهاشمية كضيف شرف، وتشارك فيها دولة الإمارات، وتتكون لجنة تحكيم هذه الدورة من المخرجة فريدة بليزيد ، الفنانة خديجة أسد، الفنان عبدالعزيز مخيون، الفنان ياسين أحجام والأكاديمي مولاي أحمد بدري، الذين سيقيمون الأفلام المشاركة في المسابقة والتي ستعرض بقاعة الفقيه محمد المنوني.

مشاركة