انتخاب عزيزة يحضيه رئيسة لرابطة الكاتبة المغاربية

انتخبت الكاتبة عزيزة يحضيه عمر رئيسة لرابطة الكاتبة المغاربية، وذلك في ختام فعاليات اليوم الوطني للكاتبة المغربية، التي تواصلت من تاسع إلى 11 مارس بالرباط.

ووفق البيان الختامي لهذه التظاهرة الثقافية، فإنه تم التصويت بالإجماع على عزيزة يحضيه عمر، رئيسة رابطة كاتبات المغرب، كرئيسة لرابطة الكاتبة المغاربية، تتويجا للحدث الذي عرف مشاركة 120 كاتبة وإعلامية من المغرب، وموريتانيا وليبيا وتونس والجزائر، وبحضور ضيفة الشرف الشاعرة الشيخة خلدية محمد آل الخليفة من البحرين.

وسيتم الإعلان قريبا عن التشكيلة النهائية لرابطة الكاتبة المغاربية، التي تعد تطويرا للمشروع الثقافي الذي قامت عليه رابطة كاتبات المغرب.

وعادت النيابات الأربع للرئاسة إلى كل من تونس وليبيا والجزائر وموريتانيا، واحتفظ المغرب بالكتابة العامة، وأمانة المال بوصفه البلد المحتضن لمقر الرابطة.

وتم التنصيص على جعل يوم التاسع مارس من كل سنة عيد الكاتبة المغربية، يوما وطنيا للكاتبة في دول الاتحاد المغاربي، في أفق الاشتغال عليه ليصبح يوما عالميا للكاتبة.

وأجمعت المجتمعات على جعل الثقافة أحد أهم الدروع لمقاومة كل فكر متطرف يعادي القيم الإنسانية، والانتصار للكاتبة في البلدان المغاربية الخمس، لتمكينها من رفع صوتها الذي يعزز مبادئ السلم والاستقرار في المنطقة.

ووقعت على البيان الختامي كل من عزيزة يحضيه عمر (المغرب)، وفاطمة بن محمود (تونس)، وزينب علي سليمان الزائدي (ليبيا)، ودلال ماقري (الجزائر) ومريم سيداه (موريتانيا).

مشاركة