أكادير تستعد لاحتضان النسخة الـ 5 لحفل تتويج ملكة جمال الأمازيغ

تستعد مدينة أكادير لاحتضان الدورة الخامسة لحفل اختيار ملكة جمال الأمازيغ "ميس أمازيغ 2018" تزامنا مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2968، التي تصادف 13 يناير من كل سنة.

ووفق بلاغ توصلت مجلة "سلطانة" بنسخة منه، فجمعية "إشراقة أمل" صاحبة المبادرة للسنة الخامسة على التوالي تسعى إلى "التعريف بالهوية الثقافية الأمازيغية التي تختزن موروثا ثقافيا مهما، فضلا عن ابتكار شيء جديد في إطار الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية "إيضْ إينّاير".

وستشارك هذه السنة 11 متنافسة استوفين جميع الشروط، بناء على مجموعة من المعايير أهمها السن، الذي تم تحديده بين 18 و29 سنة، ومعيار إتقان اللغة الأمازيغية، بالإضافة إلى المستوى الثقافي، ونوعية اللباس والحذاء والحلي، والذي اشترط فيه أن يكون معبرا عن الهوية الثقافية الأمازيغية.

وسيشكل اختيار إحدى المشاركات للظفر بملكة جمال الأمازيغ واحدة من أبرز الفقرات التي يتطلع إليه الحاضرون يوم الاحتفال عن طريق انتقاء لجنة تحكيم.

وعلى غرار السنوات الماضية تقرر تخصيص مداخيل هذا الاحتفال لدعم أطفال بعض المراكز الاجتماعية بجهة سوس ماسة.

وينتظر أن تشارك المتوجة باللقب في عدة أعمال خيرية سيرعاها المنظمون عبر جمعية "إشراقة أمل"، وبخصوص لجنة التحكيم فهي مكونة من فريدة بوعشراوي، أحمد رقبي، الفنانين هشام ماسين والزاهية زهري، الإعلامية حادة العويج إضافة إلى الفاعلة الجمعوية سميرة التازي.

مشاركة