المغرب يسجل حضورا متميزا في معرض البورصة الدولية للسياحة

أكد منعشون سياحيون مغاربة أن المغرب تمكن بفضل إمكانياته السياحية من تسجيل حضور مميز في فعاليات معرض البورصة الدولية للسياحة ببرلين في دورته الخمسين.

وأكد عزيز اللبار، وهو منعش سياحي، في تصريح صحافي، على هامش هذه الدورة التي اختتمت أمس الأحد، أن معرض برلين للسياحة الذي يمثل أكبر بورصة للقطاع في أوروبا والعالم، شكل فرصة للفاعلين السياحيين المغاربة من أجل تقديم باقة متنوعة من العروض السياحية التي تستجيب لكل الأذواق بفضل جودتها، والمؤهلات الطبيعية التي تزخر بها كل منطقة على حدة.

وأضاف أن مثل هذه المواعيد العالمية الكبرى تسهم إلى حد كبير في تلميع صورة المغرب، الذي يظل في منآى عما يقع في بلدان المنطقة بفضل استقراره الأمني والاقتصادي والسياسي والاجتماعي تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأوضح أن المنتوج السياحي المغربي لم يعد حبيس المقاربة التقليدي بل أصبح يعتمد على السياحة الثقافية الذي وجدت لها موقعا هاما على خلفية وجود أرضية خصبة لذلك تتمثل في مواقع التراث التي صنفتها اليونسكو ضمن التراث العالمي، والموروث الثقافي للمدن العتيقة الغنية بمآثرها التاريخية .

وبعد أن اعتبر اللبار، السياحة عصب الاقتصاد لارتباطها بكل القطاعات، كالنقل والصناعة التقليدية والعقار والاستثمار وتسهم في خلق العديد من فرص الشغل، ودعا المسئولين عن القطاع إلى بذل مزيد من الجهود للترويج للوجهة المغربية لدى كبريات الشركات السياحية التي لها إمكانيات ضخمة في تنظيم رحلات متكاملة .

مشاركة