فلسطينية ترفع رأس العرب بجائزة لأفضل معلم في العالم

فازت المعلمة الفلسطينية حنان الحروب بجائزة أفضل معلم في العالم، وهي الجائزة التي تبلغ قيمتها مليون دولار، وحصلت فيها الحروب على هذه المرتبة عن مبادرة تقوم على تبني شعار "لا للعنف في التعليم" للمراحل الأولى، وأضافت إليها تقنيات اللعب والمشاركة لتحقيق هذا الشعار باستهداف طلاب الصف الثاني الأساسي.

وترشح لهذه الجائزة 8000 معلم ومعلمة من 148 دولة، تأهل منهم 50 معلما انتقلوا إلى المرحلة ما قبل النهائية، كان من بينهم 3 معلمين فلسطينيين ليتم في الأخير اختيار الـ 10 الأفضل بينهم من أجل التصفيات النهائية.

وقالت المعلمة الفلسطينية، حنان، في كلمة لها بمناسبة فوزها "أنتهز هذه المبادرة لأرفع لزملائي المعلمين شعار هذا العام "لا للعنف"، وأقترح أن يكون هذا العام هو عام المعلم الفلسطيني لتحقيق الأمل للمعلمين الفلسطينيين، الذين يزرعون الأمل في عقول أبنائنا".

وتابعت الفائزة قائلة "نرى يوميا معاناة في عيون طلبتنا ومعلمينا، معاناة تتجسد في حواجز الاحتلال وتدخل إلى الصف على شكل عنف، وهنا يبدأ دور التعليم وينبثق دور المعلم المتمثل في تحرير الأطفال من العنف وتحرر خيالاتهم وتجسيدها في حوارات من الجمال".

وأضافت حنان في كلمة ألقتها بعد تتويجها بالجائزة "نريد لأطفالنا العيش بحرية وسلام كبقية أطفال العالم"، مختتمة كلمتها بالتذكير بأنه "على هذه الأرض ما يستحق الحياة".

وشكرت حنان جميع المعلمين التي علموها في المدرسة وجامعة القدس المفتوحة، وأهدت هذا التتويج لزوجها وأسرتها وطلابها في الصف ولشعبها في جميع أماكن تواجده، كما أهدت فوزها للمعلمين الفلسطينيين وكل المعلمين في العالم.

مشاركة