5 خدع يستخدمها الرجل لجذب المرأة... اكتشفيها

يستخدم الرجل بعض الحيل والخدع التي تجعله لا يقاوم بالنسبة للنساء، كما أنه لديه لائحة طويلة من المسموحات والممنوعات التي يعمل وفقها لجذب المرأة التي تثير اهتمامه.

إليك سلطانتي بعض الوسائل السرية التي يلجأ إليها الرجل لجذب المرأة:

1- الاستفادة من كل معلومة متوفرة

كل معلومة عن ما يجذب النساء يتم استغلالها بحذافيرها. مثلاً يقوم الرجل برفع كم قميصه خلال مساعدة أي امرأة في مهمة ما. السبب لا يعود إلى حرصه على نظافة قميصه على الإطلاق بل لان جميع استطلاعات الرأي التي أجريت حول ما يعجب النساء بالرجال تضمنت كم القميص المرفوع.

2- استخدام لغة الجسد

لغة الجسد هي السلاح الأقوى على الإطلاق. وبما أن الرجل يدرك أهميته فهو يحرص على القيام بما هو مطلوب لجذب النساء. التركيز يكون دائماً على لغة العيون والتواصل البصري. ويحرص أيضا الرجل على وضعية قدميه ويديه لأنهما المؤشر الأوضح على توتره أو ثقته، فيتجنب حركة القدمين السريعة أو النقر على الطاولة أو القيام بأي حركة قد تفضح ما يشعر به أو يعانيه في تلك اللحظة. وطبعا الإبتسامة القاتلة والتي يتقنها الرجل بشكل يفوق الوصف والتي تكون الخدعة الأخيرة لجذبها بعد تبادل طويل للنظرات.

3- الرائحة الجميلة

النساء يعشقن رائحة الرجل الجميلة وهو من جهته لا يقصر في منحهن ما يفضلن. يختار بعناية الرائحة التي تعبر عن شخصيته والتي تترك أثرها على المرأة. فلا يحتاج إلى أكثر من المرور بشكل عفوي بجانبها حتى يرغمها على الالتفات لمعرفة مصدر الرائحة التي أثارت بشكل تلقائي مشاعر مختلفة عندها. الرائحة من التقنيات الفعالة جدا والتي تختصر على الرجل مراحل عديدة والتي تسهل عليه مهمته.

4- إظهار تفوقه على محيطه

حين يكون بين أصدقائه أو بين مجموعة من الأشخاص يحاول الظهور على أنه الأقوى بينهم. وخلافا لما تعتقده بعض النساء حول محاولة الرجل الظهور بأنه الأقوى وتفسيرها له على أنه استعراض لجذبها، هو في الواقع جزء من طبيعة البشر بشكل عام والذكور بشكل خاص. القوة تعني السيطرة والثقة والنساء ينجذبن بشكل تلقائي إلى الرجل القوي.

5- الإغراء من خلال التصرفات

سيقدم أفضل صورة ممكنة عن نفسه، سيكون لطيفا ولبقا ومحترما وفارسا نبيلا. سيقوم بجميع الأمور كما يجب وسيعجبك ذلك. هو يعلم أنه عليه إثارة إعجابك بتصرفاته وبشخصيته وليس بشكله الخارجي أو بملابسه الأنيقة، لذلك سيكون صورة مثالية عن شخصية قد لا يملكها في الواقع. لكن الوقت كفيل بكشف خبايا شخصيته لذلك تجنبي الانخداع بالانطباع الأول المؤثر الذي يتركه.

مشاركة